الابداع

الابداع

منتدىيات الابداع
 
الرئيسيةالبوابة*التسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 11 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو قوطي نيدو فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 408 مساهمة في هذا المنتدى في 29 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 7 بتاريخ الإثنين يوليو 16, 2018 8:02 pm
افضل موضيع
» وصل لــ 10 » سؤال يكشف ذكاء الاعضاء » وصل ســـبـــعـــهــ
افضل الأعضاء
لبٱڪ قلٌبيَـۓ تـــوتـــو أجمـِـِلَ ـآنسآنِـہ

شاطر | 
 

 سافهم لاحقا..فهل ستصدقني..؟!!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تـــوتـــو
عضو مشارك
avatar

عدد المساهمات : 111
نقاط : 136
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 22/05/2011

مُساهمةموضوع: سافهم لاحقا..فهل ستصدقني..؟!!!    السبت مايو 28, 2011 9:17 pm





في قديم الزمان

في إحدى الدول الأوربية حيث يكسو الجليد كل شئ بطبقة ناصعة البياض

كانت هناك أرملة فقيرة ترتعش مع ابنها الصغير التي حاولت أن تجعله لا يشعر بالبرد بأي طريقة

يبدو انهما قد ضلا الطريق ..!!

ولكن سرعان ما تصادف عبور عربة يجرها زوج من الخيل ..

وكان الرجل سائق العربة من الكرام حتى أركب الأرملة وابنها

وفى أثناء الطريق بدأت أطراف السيدة تتجمد من البرودة وكانت في حالة سيئة جدا حتى كادت تفقد الوعي

وبسرعة بعد لحظات من التفكير أوقف الرجل العربة وألقى بالسيدة خارج العربة وانطلق بأقصى سرعة ..؟!!



تصرف يبدو للوهلة الأولى في منتهى القسوة ولكن تعالوا ننظر ماذا حدث ..



عندما تنبهت السيدة أن ابنها وحيدها في العربة ويبعد عنها باستمرار

قامت وبدأت تمشي وراء العربة ثم بدأت تركض إلى أن بدأ عرقها يتصبب وبدأت تشعر بالدفء

واستردت صحتها مرة أخرى ، هنا أوقف الرجل العربة واركبها معه و أوصلهما بالسلامة ..



كثيرا ما يتصرف احبائنا تصرفات تبدو في ظاهرها غاية في القسوة

ولكنها في حقيقة الامر في منتهى اللطف والتحنن ..



هل االوالدين حينما يقسوا علي ابنهما كره له ..؟!!

هل الطبيب حينما يسقيك دواء مر كره لك ..؟!

( يجب ان نبحث عن المقصد )





ولو تفكرنا في أفعال الله بنا فإن له المثل الأعلى و هو أرحم الراحمين و هو اللطيف بنا

يوصل إلينا الخير من طرق لا نعرفها ولا نتخيلها وقد تصل إلينا الرحمة والخير من خلال الألم
فعندما ترى أشياء في حياتك أو ابتلاءات على نفسك أو آخرين لا تتهم ربك ..
فالرب كريم رحيم رءوف ودود يربيك ليصلحك و يرفعك
وقد يكون يؤخرك لتتقدم و ترتفع فلا تتهم ربك وتتذمر
بل اصبر واعلم أن الرب حكيم يضع الأمور في مواضعها و ينزلها منازلها ..

واجعل هذه الكلمة نصب عينيك
سأفهم لاحقا .. سأفهم لاحقا
فهل تصدقني ..؟!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سافهم لاحقا..فهل ستصدقني..؟!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الابداع :: - ● القصص والروايات ●-
انتقل الى: